Search our Site

تعتبر داليا نفسها ناشطة في مجال الحوار وبناء جسور السلام بين الأديان المختلفة من خلال صوتها. وعلى الرغم من الانتقادات، قدمت داليا ترانيم داخل الكنائس في مصر في عدة مناسبات باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والسريانية واللاتينية.

في سن المراهقة، تعرفت داليا لأول مرة على الموسيقى المقدسة في الأديان الأخرى من خلال مشاهدة فيديو على الإنترنت لترنيمة الجمعة العظيمة للمطربة اللبنانية الكبيرة فيروز. بعد 15 عامًا، أصبحت داليا أول امرأة مصرية مسلمة محجبة تؤدي ترانيم مسيحية في الكنائس في مصر.

البداية

قدمت داليا الموسيقى المقدسة علنيًا لأول مرة عندما تم استضافتها في برنامج تلفزيوني في أوائل عام 2018 لتهنئة المسيحيين الأقباط بعيد الميلاد. تمت مشاركة مقاطع الفيديو من هذه الحلقة على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي مع ردود فعل إيجابية ترحيبية من المسيحيين الذين رأوا مبادرة داليا صادقة ونبيلة ومتسامحة.

شجع هذا داليا على اتخاذ المزيد من الخطوات في هذا الصدد، فسجلت ترنيمة "يا مريم البكر" داخل كنيسة جامعة برينستون في أمريكا خلال فترة زمالتها في برنامج للحوار بين الأديان بجامعة درو بولاية نيوجيرسي في الولايات المتحدة الأمريكية في صيف 2018:

في وقت لاحق من العام نفسه ، قدمت ترنيمة "إليك الورد يا مريم" في كنيسة القديس يوسف بوسط القاهرة بعد أن استقبلها الأب بطرس دانيال داخل كنيسة مصرية لأول مرة:

إعلام مضلل

العديد من التقارير والمقالات الإعلامية حول مبادرة داليا للغناء داخل الكنيسة كانت مضللة. ادعى البعض أن داليا مرنمة تغني فقط الترانيم المسيحية، بينما ادعى آخرون أنها تغني خلال القداس. وأثار هذا موجة عالية من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث اتُهمت داليا خلال الكثير من التعليقات السلبية بـ "تشويه الإسلام" وتم وصفها بأنها "لا تعرف دينها" أو "مرتدة".

ومع ذلك ، كانت داليا مصممة على التوضيح من خلال قنواتها الرسمية أنها - على الرغم من أنها فخورة جدًا بما فعلت -  فنانة متعددة المشاريع وأن الموسيقى المقدسة لم تكن سوى جزء من مساعيها الموسيقية. كمسلمة متدينة، لا ترى داليا أي تناقض بين معتقداتها وغناء أغاني المعتقدات الأخرى. تقول: "الموسيقى المقدسة هي نوع موسيقي جميل أحبه. الأمر كما لو كنت معجبًا وممتلكًا لتمثال صغير لإله مصري قديم ، هذا لا يعني بالضرورة أنك تعتنق عقيدة قدماء المصريين!"

الغناء لجمهور

في عام 2019 ، بدأت داليا في غناء الأغاني المسيحية في عروض للجمهور. فكانت ضيفة الحفل الختامي لبرنامج حوار الأديان "معًا من أجل مصر" في مركز جسور الثقافي بالقاهرة. وأثناء هذا العرض ، أعلنت بفخر أنها كتبت كلمات أغنية مستوحاة من صلاة القديس فرنسيس المعروفة باسم Make me a channel of your peace بعنوان "اجعلني لسلامك طريق":

 في نفس العام، وافق المطران منير حنا على اقتراح داليا بترتيب حفل عيد الميلاد داخل كاتدرائية جميع القديسين، حيث غنت داليا أغاني عيد الميلاد المجيد بالعربية لأول مرة. وهذه بعض المقتطفات من العرض:

في عام 2020 ، بمصاحبة كلاكسكيات، كانت داليا ضيفة احتفالية الحوار بين الأديان في خدمة عيد الشكر بكنيسة القديس يوحنا المعمدان بالقاهرة. خلال هذا العرض، قدمت أغنية أخرى بالعربية مستوحاة من ترنيمة عيد الشكر الكاثوليكية الشهيرة For the Beauty of the Earth بعنوان "أغنية تقول الحمد لله":

في نفس ذلك العرض، قامت بتقديم توزيع جديد بالأكابيلا لأغنيتها "اجعلني لسلامك طريق" اختاره الاتحاد الدولي لموسيقى الكورال (IFCM) للمشاركة في اليوم العالمي للموسيقى الكورالية 2020:

 مزيد من المساعي

تحرص داليا على رفع مستوى الوعي بالموسيقى المقدسة في مختلف الأديان والثقافات. عندما شاهدت كيف أعجب المصريون بترنيمة إيزيس في موكب المومياوات الذهبية ولكنهم كانوا يعانون من عدم فهم كلماتها، قامت بتسجيل مقطع فيديو "إرشادي" يشرح نطق كلمات الأغنية باللغة المصرية القديمة. انتشر هذا الفيديو انتشارًا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي محققًا نصف مليون مشاهدة على فيسبوك و50 ألف على يوتيوب خلال شهرين فقط: